تمارين الكارديو , كيف تصمم برنامجك مناسب

تمارين الكارديو من طرق التدريب الشائعة جداً بين الرياضيين بشكل عام ولاعبي كمال الأجسام بشكل خاص.

وتعتبر أحد العناصر الأساسية في أي برنامج تدريبي سواء كان الهدف خسارة الوزن أو بناء العضلات أو تحسين مستوى الصحة العام.

محتويات المقال

ما هى تمارين الكارديو

علمياً تمارين الكارديو هي أي نشاط بدني يرفع معدل ضربات القلب عن الحد الطبيعي, ويجعلك تتنفس اسرع.

على سبيل المثال عند الركض, نظراً لأن عضلات الساق تعمل بجهد أكبر يحدث التالي:-

  1. تجلب الرئتين كمية أكبر من الاكسجين “مما يجعلك تتنفس أسرع”
  2. يقوم القلب بضخ الدم في الساقين لتوصيل الاكسجين أسرع, “مما يرفع معدل ضربات القلب”

لذلك يمكن تعريف تمارين الكارديو ببساطة على أنها تمارين تستهدف وتتحدي عضلة القلب والرئتين.

فوائد تمارين الكارديو

لا يتوقف الأمر عند تقوية عضلة القلب والرئتين هناك فوائد أخرى لتمارين الكارديو والتي تجعلها واحدة من أكثر الانشطة الصحية التي يمكنك القيام بها.

1- حرق الدهون: جميع التمارين تعمل على حرق الدهون بشرط أن تكون في حالة عجز للسعرات الحرارية.
وتعتبر تمارين الكارديو من أفضل الأنشطة لحرق الدهون نظراً لسهولة ادائها في اي مكان تقريباً.

2- تقوية عضلة القلب: تساعد تمارين الكارديو على جعل عضلات القلب اقوى وأكثر كفاءة, كما أنها تقلل مخاطر إصابة القلب بالأمراض مثل السكتة القلبية وغيرها.

3- تقليل ضغط الدم: زيادة تدفق الدم تعمل على جعل الاوعية الدموية أكثر مرونة, كما أنها تعمل على توسيع الأوعية الضغيرة لتوصيل المزيد من الاكسجين للعضلات.

4- زيادة كثافة العظام: تعمل مثل الركض وركوب الدراجة على محاربة هشاشة العظام

5- يقلل من الإجهاد والاكتئاب: تساعد الجسم على إطلاق الاندورفين وهي مسكنات الألم الطبيعية.

6- تقوية الرئتين: أثناء تمارين الكارديو, تتنفس أسرع وأعمق وهذا يجعل الرئتين اقوى.

7- نوم أفضل: تساعد ممارسة تمارين الكارديو قبل النوم على محاربة الأرق والحصول على نوم أفضل.

والرائع في تمارين الكارديو أنك لست مضطراً للقيام بالتمرين لمدة ساعة بكثافة عالية.
القليل كافي جداً, المشي السريع لمدة 15 دقيقة فقط يمكن أن يحسن مزاجك ويساعد في خفض ضغط الدم.

 

كيف تصمم برنامج تمارين كارديو مناسب

 

تصميم برنامج كارديو فعال يعتمد على نقطتين. اولاً اختيار نوع النشاط المناسب, ثانياً كيف تقوم به بطريقة صحيحة.

في الواقع هناك الكثير من الخيارات المتاحة. واي نشاط بدني سيكون كافي طالما أنه يعمل على زيادة معدل ضربات القلب ويجعلك تتنفس أسرع. الفكرة تتمثل في اختيار ما يجعلك تشعر بالراحة ويمكنك اداءه بسهولة.

  • إذا كنت تحب الذهاب للجيم فإن الخيارات هناك كثيرة جداً مثل جهاز الركض أو احبال المقاومة, حتى أن بعض التمارين عالية الكثافة يمكن اعتبارها كارديو.
  • كما يمكنك ايضاً ممارسة تمارين الكارديو في المنزل بسهولة وبدون أي اجهزة أو معدات. مثل الجري في المكان أو نط الحبل وغيرها.

بعض النصائح لاختيار الانشطة المناسبة

1- قم بشيء تحبه: إذا كنت لا تملك وقت للجيم لا تجبر نفسك على المشاية الكهربية يمكنك الركض أو ركوب الدراجة في الهواء الطلق وتحقيق نفس الفائدة.

2- اختر نشاط يمكنك اداءه ثلاث مرات بالأسبوع: للوفاء بتوصيات التمارين الأساسية مارس الكارديو ثلاث مرات اسبوعياً. اجعل الأمر أكثر سهولة في تحفيزك عن طريق اختيار نشاط مناسب من حيث الوقت والحدة للقدرة على القيام به ثلاث مرات اسبوعياً.

3- كن مرناً: الشيء الجميل في الكارديو هو أنه يمكنك اختيار أي نشاط يرفع معدل ضربات القلب.
ليس عليك القيام بنفس التمرين في كل جلسة ، ولا كل أسبوع. يعد تغيير التمارين أمرًا سهلاً. قم بذلك كثيرًا وستكتشف المزيد من الأنشطة التي تستمتع بها.

4- اجعل الأمر بسيط: إذا كنت مرتبكاً في البداية ابدأ بـ 20 دقيقة. صمم جدول حدد 20 دقيقة مناسبة في ثلاث أيام مختلفة بالأسبوع, قم بأي نشاط سهل كالمشي السريع أو أي نشاط تحبه.

الآن بعد أن حددت نوع النشاط المناسب كيف تقوم به بطريقة صحيحة ؟؟
ولنفرض أنك اخترت الركض مثلاً … هناك ثلاث معايير أساسية لابد وأن تأخذها بعين الاعتبار.

مدة التمرين

 

 

مدة الجلسة التدريبية من أهم العوامل حتى تحقق فوائد تمارين الكارديو. ستحتاج بعض الوقت لبناء القدرة على التحمل.

وتقترح معظم الدرسات أن تكون مدة الجلسة من 20 لـ 60 دقيقة.
ولكن لا يمكنك أن تبدأ بساعة كاملة من تمارين الكارديو. خاصة إذا كنت مبتدئاً من الأفضل يتم الأمر تدريجياً 10 دقائق في البداية وقم بزيادة 5 دقائق أخرى في كل جلسة عن التي تسبقها.

عدد مرات التمرين

عدد مرات التمرين الاسبوعية تعتمد بشكل أساسي على مستوى لياقتك البدنية نوع أهدافك.

وعلى سبيل المثال إذا كنت تريد الحفاظ على صحتك العامة وتحسين أداء القلب والرئتين, دون الالتفات لحرق الدهون فإن حصة تدريبية من 20 لـ 30 دقيقة يومياً “حدة التمرين متوسطة” ستكون كافية لهذا.

أما إذا كان هدفك الأساسي حرق الدهون. فإنه من الأفضل أن تكون التمارين شديدة الحدة “ذو كثافة عالية” وبالتالي ستحتاج لمزيد من أيام الراحة. وفي هذه الحالة فإن 3 أيام اسبوعياً ستحقق نتائج أفضل.

حدة التمرين

 

بعد تحديد النشاط وتصميم الجدول لن تظل تزيد من مدة التدريب إلى مالا نهاية هنا يأتي دور زيادة الحدة.

زيادة حدة التمرين في الكارديو مهمة مثل الزيادة التدريجية في تمارين القوة.
وهي أفضل طريقة لحرق الدهون , بل أن كمية السعرات الحرارية المحترقة ترتبط ارتباطاً مباشراً بكثافة التمرين.

وهناك ثلاث مستويات مختلفة من الكثافة يمكنك الاعتماد عليها أثناء تدريبك.

1- تمارين الكارديو عالية الكثافة: بين 70٪ و 85٪ من الحد الأقصى لمعدل ضربات القلب. وهذه من أفضل طرق حرق الدهون, إذا كنت مبتدئ ستحتاج لفترة حتى تصل هذه المرحلة أو يمكنك التدريب بكثافة عالية لفترات قصيرة جداً ثم ترتاح قليلاً وتكرر الأمر.

2- تمارين الكارديو المعتدلة “أو المتوسطة الحدة” : يقع هذا المستوى بين 50٪ و 70٪ … وهذا الحد المثالي من الكثافة  إذا كان هدفك تقوية القلب والرئتين وتحسين أداء جهازك الدوري. أو إذا كنت تخلصت من الدهون وتحاول تجنب تكونها مرة أخرى.

3- تمارين الكارديو منخفضة الكثافة: يعتبر هذا النوع من التمارين أقل من 50 بالمائة, وهذا النوع من التمارين تستخدم عادة للاحماء سواء قبل تمارين القوة أو الكارديو.

sponsored link
advertisment

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى